top of page

كل ما تريد معرفته حول تملك العراقيين في تركيا: دليلك الشامل

تاريخ التحديث: ٢٨ سبتمبر ٢٠٢٣

هل فكرت يومًا في أسرار جاذبية تركيا للمستثمرين العرب، وخصوصًا العراقيين؟ الأمر ليس مجرد محض صدفة أو جغرافياً، تملك العراقيين في تركيا للأراضي قد أصبح محورًا رئيسيًا في استراتيجيات الاستثمار والتوسع العقاري.

تقدم تركيا مجموعة فريدة من المزايا، من مناخها المعتدل، مرورًا بموقعها الاستراتيجي الذي يربط بين أوروبا وآسيا، إلى الفرص الاقتصادية المتزايدة. ولكن ما يميز تركيا حقًا هو النظام القانوني الذي يسهل على العراقيين تملك الأراضي والعقارات، مما يجعلها واحدة من أكثر الوجهات جاذبية في المنطقة.

في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين العراق وتركيا تطورًا مستدامًا، يبقى الاهتمام الخاص بالقطاع العقاري من الأمور البارزة. ومع التغيرات في السوق والتوجهات الاستثمارية، يصبح من الضروري التفكير الجاد في استثمارات المستقبل.

تملك العراقيين في تركيا

كم عراقي يعيش في تركيا؟ هل الحياة في تركيا مميزة للعراقيين؟

بتملك العراقيين في تركيا لمكانة بارزة، يبرز جلياً أن عددهم في 2023 يتجاوز الـ 700 ألف نسمة، مما يجعلهم من أبرز الجاليات الموجودة هناك، حيث تأتي في المرتبة الثانية بعد الجالية السورية. هؤلاء العراقيون يشكلون مجتمعا متنوعا في تركيا، حيث يضم بين صفوفه اللاجئين، والطلاب، والمستثمرين، وحتى السياح. ومنذ الحرب على العراق في 2003، شهدت تركيا تدفقًا هائلاً من العراقيين الباحثين عن الأمان والاستقرار.

وعند التطرق للحياة المميزة التي يعيشها العراقيون في تركيا، فلا يمكن تجاهل الروابط التاريخية والثقافية التي تجمع بين البلدين. فبجوار حدودهما التي تمتد لـ 367 كم، تشترك الثقافتين في عدة جوانب. إذ يرى الأتراك العراق، بلاد الرافدين، على أنها مهد العلم والثقافة، وهو ما يُظهر جلياً في المثل التركي المشهور الذي يقول: "استمر في السؤال وستجد الإجابة في بغداد". ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، فالأماكن العامة في تركيا، مثل شوارع إسطنبول، تحمل أسماء تعكس الارتباط بين البلدين، مثل "Bağdat Caddesi" أو شارع بغداد.

ومن الجدير بالذكر أن الأتراك يكنون شعورًا خاصًا نحو العراقيين بفضل التاريخ المشترك، وخصوصًا معركة كوت العمارة التي أظهرت تلاحم العراقيين والأتراك في وجه الاحتلال. هذا التاريخ المشترك، بالإضافة إلى العلاقات الحالية المميزة، يُظهر كيف يمكن للعراقيين أن يجدوا في تركيا مكانًا يتمتعون فيه بالانسجام والاستقرار.

هل يستطيع العراقي التملك في تركيا؟

بالطبع، تملك العراقيين في تركيا هو أمر ممكن وقانوني. وقد قامت تركيا بتحديث قوانينها في السنوات الأخيرة لتسهيل عملية شراء العقارات للأجانب، والعراقيين من بين الجنسيات التي يمكنها الاستفادة من هذه التسهيلات. تتيح القوانين التركية للعراقيين شراء الشقق، الأراضي، والممتلكات التجارية، مع مراعاة بعض القيود والاشتراطات.

ومن بعض القيود التي يجب أن يكون المستثمرون الأجانب على دراية بها عند النظر في شراء عقار في تركيا:

  • لا يمكن للأجانب أن يملكوا أكثر من 30 هكتار من الأرض في تركيا.

  • الأرض التي يتم شراؤها لا يجب أن تكون قريبة من المناطق العسكرية أو الأمنية.

  • يجب الحصول على موافقة من السلطات المحلية قبل إتمام عملية الشراء.

ويُفضل دائمًا استشارة متخصصين في شؤون العقارات في تركيا مثل "شركة تارلاند العقارية" قبل البدء في أي عملية شراء لضمان الامتثال لجميع القوانين واللوائح المحلية.

لماذا يفضل العراقيون العيش في تركيا؟ أسباب اهتمام العراقيين بالتملك بسوق العقارات في تركيا

تملك العراقيين في تركيا

تملك العراقيين في تركيا للعقارات لم يكن مجرد رغبة عابرة، بل كان ناتجًا عن مجموعة من الأسباب التي جعلت من تركيا الوجهة المفضلة للعديد من المستثمرين العراقيين:

  • الانسجام الثقافي والديني: العديد من العراقيين شعروا بالراحة والانتماء في تركيا بفضل التشابه في الدين والثقافة والعادات.

  • نمو السوق العقاري: القوة وازدهار السوق العقاري في تركيا جذبت الكثير من المستثمرين العراقيين.

  • مرافق وخدمات مميزة: تطور المستشفيات والمؤسسات التعليمية والنقل في تركيا جعلتها وجهة مغرية لتملك العراقيين في تركيا.

  • الإقامة العقارية: يمكن للمستثمر العراقي الحصول على الإقامة العقارية في تركيا، وهذه الإقامة تجدد باستمرار طالما هو مالك للعقار.

  • تكلفة المعيشة المعقولة: معيشة متميزة بتكلفة أقل مقارنة بالدول الأخرى.

  • أسعار العقارات المنافسة: تملك العراقيين في تركيا ازداد نظرًا لأسعار العقارات المنخفضة مقارنةً بأوروبا وبعض الدول العربية.

  • فرصة الجنسية التركية: تقديم فرصة الحصول على الجنسية التركية عند الاستثمار العقاري أثرت بشكل كبير في ازدياد تملك العراقيين في تركيا.

  • التسهيلات الحكومية: الحكومة التركية قدمت تسهيلات عديدة جعلت من عملية تملك العراقيين في تركيا أكثر سهولة ويسرًا.

  • يمكننا القول إن تركيا استطاعت بنجاح جذب المستثمرين العراقيين بفضل مجموعة من العوامل المتميزة.

ما هي أهم الأوراق المطلوبة لإتمام إجراءات تملك العراقيين للأراضي في تركيا؟

تملك العراقيين في تركيا

عند الرغبة في إجراء معاملة تملك العراقيين في تركيا بشكل صحيح، تحتاج إلى الاستعداد مسبقًا بتجهيز مجموعة من الوثائق الرسمية. هذه الوثائق تسهل عملية الشراء وتضمن سلاسة الإجراءات بين الطرفين. وهذه الأوراق تشمل:

  • جواز السفر: يجب تقديم الأصل ونسخة مترجمة ومصدقة من جواز السفر.

  • الصور الشخصية: مطلوب تقديم 2 صور شخصية مصغرة.

  • الرقم الضريبي: الصادر عن مديرية الضرائب التركية.

  • إيصال الطابو: دليل على تسديد رسوم الطابو.

  • عقد الشراء: الذي يوضح تفاصيل العقار والاتفاق بين الطرفين.

  • وكالة رسمية مصدقة: في حال عدم حضور أحد الطرفين، يجب أن يتم تقديم وكالة رسمية مصدقة من قبل دائرة النوتر أو في السفارة التركية خارج البلاد.

بالاستناد إلى هذه الوثائق، يتم تسهيل عملية تملك العراقيين في تركيا وتوفير الوقت والجهد.

ما هي النظرة المستقبلية لـ تملك العراقيين في تركيا؟

تبدو المؤشرات الاقتصادية والعقارية الحديثة مشجعة بشكل كبير بالنسبة لتملك العراقيين في تركيا من جديد. مع التطورات الملحوظة في الأعوام السابقة والارتفاع المستمر في نسبة الاستثمارات العقارية للعراقيين في تركيا، وأصبح من الواضح أن هناك اتجاهًا صاعدًا في هذا السياق. حيث أظهرت الإحصائيات أن إجمالي العقارات التي تملكها الجالية العراقية في تركيا خلال عام 2021 تجاوز 8000 عقار، وقد ازداد هذا الرقم بشكل ملحوظ في السنوات اللاحقة.

ويعزى هذا النجاح للدعم الذي قدمته الحكومة التركية للمستثمرين العراقيين والتسهيلات التي قدمتها في مجال الاستثمار العقاري، مما أسهم في تحقيق نجاح ملحوظ في هذا القطاع. كما أن الثقة والاستقرار الذي وجدوه في تركيا قوى دافعهم نحو استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة، ما ساهم في تعزيز الاقتصاد التركي وتنميته.

هل يمكن الحصول الجنسية التركية للعراقيين عن طريق شراء عقار في تركيا؟

تملك العراقيين في تركيا

بالطبع يمكن ذلك، وبالاستناد على القوانين التركية لتملك العقارات، يمكن الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار العقاري فيها. ويمكن القول بأن تركيا ببيئتها الاستثمارية المريحة والمليئة بالفرص, أصبحت واحدة من الوجهات الرئيسية للمستثمرين العراقيين. حيث تسعى الجالية العراقية, عبر تملك العراقيين في تركيا استغلال فوائد قانون الجنسية التركية, الذي يقدم إمكانية الحصول على الجنسية عند شراء عقارات بقيمة تفوق الـ 400 ألف دولار أمريكي.

ولكن، ما هي الشروط المحددة التي يجب توافرها في العقار لضمان الجنسية التركية؟ اليكم التفاصيل:

1. يجب ألا يقل سعر العقار عن 400 ألف دولار أمريكي.

2. يتعين أن يكون العقار مسجلاً لدى مديرية الطابو التركية.

3. يجب أن تتم عملية شراء العقار من طرف تركي، سواء كان فردًا أو شركة إنشاء تركية، أو حتى عبر الوسطاء العقاريين المعترف بهم وشركة تارلاند العقارية تمنحك أفضل العروض من بين أنواع الأراضي العقارية في تركيا.

4. الالتزام بعدم بيع العقار لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

5. يجب توافر وثيقة التقييم العقاري المعتمدة.

في الختام..

تركيا واحدة من أكثر الوجهات جاذبية للمستثمرين العرب، وخصوصًا العراقيين. فقانون الجنسية التركية عبر تملك العقارات يقدم فرصة ذهبية لمن يرغب في تأسيس حياة جديدة أو الاستثمار بأمان في هذه الدولة الناشئة. لكن مع الفرص، تأتي الأسئلة والتحديات.

هل أنت مستعد لاستثمارك القادم في تركيا؟ هل لديك تساؤلات حول تفاصيل القوانين وكيفية التقديم للحصول على الجنسية التركية؟ شركة تارلاند العقارية هنا لتقديم الإجابات وتوجيهك خلال كل خطوة من خطوات هذه الرحلة.

لا تتردد في التواصل معنا، ففريقنا المتخصص يتطلع لمساعدتك وتقديم كل ما تحتاجه من معلومات حول تملك العراقيين في تركيا والشروط المطلوبة. فالفرصة أمامك الآن لتكون جزءًا من مستقبل مشرق في تركيا، فلا تضيعها!


Comments


bottom of page